-->

متابعة

اسم التفضيل 

اسم التفضيل هو : اسم مشتق من حروف الفعل على وزن ( أَفعل ) للمذكر و ( فُعلى ) للمؤنث ؛  ليدل على أن شيئين اشتركا في صفة ، وزاد أحدهما على الآخر في تلك الصفة  .مثل : أنفع  ، أكثر . إذن : مؤنث أفعل هو فُعلى : مثل : أَفْضَل : فُضْلى   ،   أكْبَر : كبْرى   ،  أصغر : صغرى  .
واسم التفضيل : يذكر ويؤنث ، ويفرد ويثنى ويجمع ، ويعرب حسب موقعه في الجملة .

اسم التفضيل المؤنث من أسمى اسم التفضيل من حكى اسم التفضيل من غزا اسم التفضيل يعرب اسم التفضيل يوتيوب اسم التفضيل يعمل عمل الفعل اسم التفضيل يدل على الحلية اسم التفضيل يصاغ اسم تفضيل يجب فيه الافراد والتذكير اسم تفضيل يدل على حلية بعد اسم التفضيل يعرب معنى اسم التفضيل معنى اسم التفضيل في اللغة العربية اسم التفضيل وحكم مطابقتها اسم التفضيل وحالاته اسم التفضيل واحكامه اسم التفضيل واعراب ما بعده اسم التفضيل وفعله اسم التفضيل واعرابه اسم التفضيل ويكيبيديا اسم التفضيل و صياغته اسم التفضيل و نوعه اسم التفضيل و صيغ المبالغة تمارين و حلول اسم التفضيل المفضل واسم التفضيل والمفضل عليه اسم الالة واسم التفضيل اسم التفضيل هو اسم تفضيل ما هو هل اسم التفضيل ممنوع من الصرف هو اسم التفضيل ما هو اسم التفضيل ما هو اسم التفضيل في اللغة العربية اسم التفضيل نحو اسم التفضيل نماذج من الاعراب اسم التفضيل نكرة ام معرفة
https://www.mr-alihamoud.com/2020/06/blog-post_27.html

ويتكون أسلوب التفضيل بالترتيب من : 

ما قبل اسم التفصيل يسمى  ( مُفَضَّلاً )  وهو ما زاد في الصفة المشتركة ، ما بعده يسمى (مُفَضَّلاً عليه) وهو ما قل في الصفة المشتركة .
مثل : العلم أنفع من المال .
المفضل : ويكون قبل اسم التفضيل .   وهو :  العلم .
اسم التفضيل :  اسم التفضيل المُصاغ   . وهو : أنفع .
المفضل عليه : ويكون بعد اسم التفضيل . وهو : المال .

 طريقة صوغ اسم التفضيل :

أولا : بطريقة مباشرة :

يصاغ على وزن ( أفعل ) من الفعل مباشرة ، إذا كان الفعل مستوفيا لشروطٍ سبعة هي :
  1. أن يكون فعلاً ثلاثيا :  (ثلاثة أحرف ، ليس رباعيا ولا خماسيا ولا سداسيا ) .
  2. ليس الوصف منه على وزن ( أفعل ) الذي مؤنثه  ( فعلاء)  في الدلالة على لون أو زينة أو عيب حسي ظاهر  ( نفس شروط فعل التعجب )  ، مثل : حمر : ( أحمر ، حمراء ) ، عور : (  أعور ، عوراء ) .
  3. مبنياً للمعلوم :  غير مبني للمجهول   .
  4. مثبتاً  :  غير منفي  .  
  5. تاماً   : غير ناقص مثل كان وأخواتها  .
  6. قابلا للتفاوت  :  أي قابل للزيادة والنقصان ، فالأفعال : مات ، وفني ، وهلك  لايأتي منها اسم تفضيل ؛ لأنها غير قابلة للزيادة والنقصان ، فلا يمكن أن نقول : حامد أفنى من حسام .  
  7. متصرفاً  : (ليس جامدا ، يأتي منه الماضي والمضارع والأمر  ) ، فالفعل الجامد : لايأتي منه إلا الماضي فقط ، مصل : ( ليس ، نِعم ، بِئس ، عسى ، حبذا ، لاحبذا ) .  

    فمن الواضح أن اسم التفضيل اسم مكوَّن من أربعة أحرف ، ويبدأ بــ (  أ  ) ، و على وزن ( أَفْعَل ) .
     مثل : نفع  : أنفع  ،  صغُر : أصغر  ،   سرع  : أسرع  ،  غلا : أغلى  ،   طال : أطول  ، ساء : أسوأ ،   جدر : أجدر  ،
      شد : أشد  ،  كرم : أكرم  ،  حق : أحق .

    تنويه هام : 

    قد نأتي باسم التفضيل من الفعل مات إذا دل  على معنى  الكسل مثل ماجد أمــوت من عادل في المذاكرة .

    ثانيا : بطريقة غير مباشرة : أي من فعل غير مستوفِ للشروط السابقة :

    1- إذا كان الفعل غيرثلاثي ، وافتقد الشرط الثاني : أي الوصف منه على وزن أفعل فعلاء : أتينا باسم تفضيل مناسب من فعل مستوفٍ للشروط وأتينا بالمصدر  الصريح للفعل الأصلي المراد التفضيل منه  ، ويعرب هذا المصدر : تمييزا لمميز ملحوظ  .
    مثل : ازدحم ، فنقول : المدن أكثر ازدحاما من القرى .        حمر ، فنقول : الدم أشد حمرة من الورد .

    2- إذا كان الفعل منفيًّا أو مبنيًّا للمجهول : أتينا باسم تفضيل مناسب من فعل مستوفٍ للشروط  ، وأتينا بالمصدر المؤول للفعل  الأصلي  المراد التفضيل منه  .
      مثل : ألايخون  ،  فنقول : الوطني أجدر ألايخون وطنه  .    يُكرَّم : المتفوق أحق أن يُكرَّم   .  

     3-  لا يأتي اسم التفضيل من الفعل الناقص : (كان وأخواتها )  ، أوالجامد :  (بئس ونعم و عسى .. ) ، أوغير القابل للتفاوت : (مات ، فني ، هلك ...) 

    تنويه هام :                        

     عند صوغ اسم التفضيل من فعل زاد على ثلاثة أحرف أو فقد شرطا من شروط اسم التفضيل السابقة  :
    1- نأتي باسم تفضيل مساعد مطابق للشروط  مثل  : ( أشـدّ  -  أكثر  -  أعظم ) .   
    2- ثم نأتي بالمصدر الصريح أو المؤول من الفعل غير المطابق للشروط  بعد اسم التفضيل المساعد مباشرة منصوباً على التمييز .     مثل  : ارتفع     :   أكثر ارتفاعاً      :  تمييز منصوب            ،          زرق    :      أشـد زرقة    : تمييز منصوب  .
    3- غالباً الاسم النكرة الواقع بعد أفعل التفضيل يعرب تمييزاً منصوباً .
    4- يمكن أن نأتي باسم التفضيل المساعد للفعل المطابق للشروط  مثلما أتينا به للفعل غير المطابق للشروط :
      فنقول : محمد أكرم من طارق  . أو نقول : محمد أشد كرماً  من طارق .                                           
    5- توجد ثلاثة أسماء تفضيل تحذف منها همزة  أفعل هي : (خَيْر - شَرّ  -  حَبّ  )      مثل : ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ) .   ،  الظالم شَر الناس  ،   المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف ، وحب شيء إلى النساء ما منعا .
     6- جمع  (أَفْعَل) هو (أَفَاعِل) مثل : أكْبَر : أكابر -  أعظم : أعاظم .  بينما جمع  (فُعْلى) هو (فُعْليات) مثل : فُضْلى  : فُضْليات  -  كبرى : كبريات .
    7- يجوز أن يتقدم المفضل عليه على المفضل ، فنقول : أكرم الرجل محمد  ، محمد أكرم الرجال .

    حالات اسم التفضيل :

    أولا : مجرد من ( أل ) والإضافة   :   وفى هذه الحالة يلزم اسم التفضيل الإفراد والتذكير والتنكير ويذكر المفضل عليه بعده مجرورًا بـ (من)  ، مثل :  الطائرة اسرع من السفينة            ،  الأسد  أقوى من الغزال   .

    ثانيا : مضاف إلى نكرة  : وفي هذه الحالة يلزم اسم التفضيل الإفراد والتذكير والتنكير و يكون المفضل عليه مطابقا للمفضل في النوع والعدد  ويعرب (  مضافا إليه  ) .   مثل : المجتهدتان أفضل بنتين  ،  المحسنون أفضلُ رجال .

    ثالثا : مقترنا بـ ( أل ) : وفي هذه الحالة  يطابق اسم التفضيل المفضل في كل أحواله أي في  : الإفراد والتثنية والجمع والتذكير والتأنيث والتعريف ولا يذكر المفضل عليه في الكلام ، مثل :  المجتهدان الأفضلان ،   العالم  هو الأفضل .    *  العالمة هي الفضلى  ،  العالمان هما الأفضلان .......وهكذا   .

    رابعا : مضاف إلى معرفة : وفي هذه الحالة يجوز فيه المطابقة أي أن يكون مطابقا للمفضل كالمقترن بـ (أل) ، أو الإلزام  أي  :  أن يلزم اسم التفضيل الإفراد والتذكير والتنكير ،  مثل : الوالدة ( أعلى ، عليا ) النساء قدرا.   ،    هو أفضلُ القوم  .  ،  هما أفضلُ القوم    ، وهما أفضلا القوم .  ،  هؤلاء أفضلُ القوم  ، هؤلاء أفضلو (أفاضل) القوم   ، هن أفضلُ النساء    و  هن فضليات النساء .

    تنويه هام :

     1-  في حالة المجرد من ( أل ) والإضافة  :  قد تحذف (من) والمفضل عليه ، إن وجد دليل يدل عليهما  ، مثل قوله تعالى :
    " والآخرة خيرٌ وأبقى"  أي والآخرة خير من الحياة الدنيا , وأبقى منها .                                                             
    2- غالباً اسم التفضيل في حالة المجرد من (أل) والإضافة كما في الأمثلة السابقة ،  يعرب : " خبراً " .
    3- غالباً اسم التفضيل في حالة المضاف إلى نكرة  كما في الأمثلة السابقة يعرب : " خبراً " .               

    تمت بحمد الله تعالى
    إن أعجبتكم المدونة واستفدتم منها فلا تبخل علينا بنشرها ومشاركتها مع أصدقائك لتعم الفائدة .

    Mr Hamoud

    Mr Hamoud
    كاتب المقالة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع Mr Hamoud .

    جديد قسم : قواعد نحوية

    إرسال تعليق