-->

متابعة

الأسد لايشرب مكان كلبه .

تحدث الكثير من الأحداث في حياة الناس ، ثـم تصبح هذه الـمواقف عبرة وعظة  للناس ، يتحاكون عنها بينهـم  ، ونحن نمر في هذه الأيام بأحداث يومية مثيرة ، نحتاج فيها إلى من يذكرنا وينبهنا ويوقظنا من غفلتنا ، فقد تكالبت علينا الدنيا بشهواتها ، وأصبحنا لانميـز بين الحسن والسيء ، بل أصبح الصالح في أعين الناس فاسدًا ، بسبب كثرة الفساد ، وانتشار الأمراض الجديدة التي تدمر مجتمعنا ، وتمر علينا مر الكرام تحت مسمى التحضر والتقدم .
ففي الأسطر القليلة القادمة اقتبست لكـم بعضًا من تلك الـمفسدات ، وأردت أن أعيد نشرها ؛ لعلنا ننتفع بها .

ليه  الفتحـــــــــــات  دية  .

قوليــــلي يا صبيــــــــــة :
قوليــــلي  يا صبيــــــــــة من         غير  تريقــــة وسوء نيــــة .
         ليه  الفتحـــــــــــات  دية .
البنطلون علي فخادك  مقطــع        دي  حرية و لافتحات تهوية .
         و لا  قـــــــــلة  تربيــــة .
الكــــــلام  ده بالذمة  ينفــــع         جسمـــــــــك  بــــاين  بيلمـع .
و عيون  الشبــــاب   هتطلع         و اللي  عدى  عـــايز  يرجـع .
         للفُرجــــــة  و التسليـــة .
         ليـــه  كـده  يا صبيــة ...
الركبة  باينــة  مع  الفخـــدة            و معـــاهم  حته  من القعـدة .
معروضة  من غير  مناهدة             للبيع  بعد  المشــــــــــاهدة .
  مع همسة و لمسة و حبة حنية .
قوليلي  يا ست  البنــــــــات            يا قمره  يا سكره  يا شربات .
كل اللي عدي وفات نصحك            ولا احتقـــرك ولا افتكـــرك .
فريسة  و عايزه  الملاغية .
نلوم  علي  مين يا جدعـــان            علي  ذئب  داير  جعــــــان .
ولاعلي فريسة جسمها بيبان            و لا  علي  راعي  غفــلان .
   وعارض  لحمه  للذئاب  هدية ...
تربيــــة  البنـــات  عبــــادة            فرض و عــرض  يا  سـادة .
و جوازهم  سُنَّة  مش  عادة            بلاها  دهب  و تعب  بزيادة .
و لا  نشوف  المناظـر  دية            يا أسفي علي المنــاظر  دية .

 المجتمع الفاسـد إذا لم يجد للمصلحين تهمة عيّرهم بأجمل ما فيهم .

وقع حجر على ذيل ثعلب فقطعه ، فرآه ثعلب آخر فسأله : لم قطعت ذيلك ؟! .
قال له : إني أشعر وكأني طائر في الهواء .. يالها من متعة ! .
فأغراه أن يقطع ذيله ! .
فقطعه ! .
فلما شعر بألم شديد ، ولم يجد متعة مثلما زين له  صاحبه ، سأله : لِمَ كذبت عليّ ؟! .
قال : إن أخبرت الثعالب بألمك فلن يقطعوا ذيولهم ، وسيسخرون منا .
فظلوا يخبرون كل من يجدونه بمتعتهم حتى أصبح غالب الثعالب دون ذيل ! .
ثم إنهم صاروا كلما رأوا ثعلبا بذيل سخروا منه ! .
( فإذا عم الفساد صار الناس يعيرون الصالحين بصلاحهم ! ، واتخذهم السفهاء سخرية . )
عن كعب رحمه الله قال : “ ليأتين على الناس زمان يُعَيَّر المؤمن بإيمانه كما يعير اليومَ الفاجر بفجوره حتى يقال للرجل إنك مؤمن فقيه ” .
إن المجتمع الفاســـــــد إذا لم يجد للمصلحيـــــن تهمــــــة .. عيّرهـــــم بأجمــــــل ما فيهـــــم .. ألم يقل قوم لوط ، قال تعالى : " أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهّـــــــــــرون " ؟ ! .

الأسد لايشرب مكان كلبه .

صعد أحد الملوك يومًا إلى أعلى قصره ؛ يشاهد مملكته ،  فلاحت منه التفاتة  فرأى امرأة على سطح دار إلى جانب قصره ، لم ير الراؤون أحسن منها  .
فالتفت إلى بعض جواريه فقال لهن : لمن هذه ؟! .
فقالت إحداهن:  يا مولاى ، هذه زوجة غلامك فيروز
فنزل الملك ، وقد خامره حبها ، وشغف بها .
فاستدعى فيروز وقال له : يا فيروز . 
قال : لبيك ، يا مولاى .
قال : خذ هذا الكتاب وامض به إلى البلاد الفلانية ، وأسرع ؛ لتعود إلينا
فأخذ فيروز الكتاب ، وتوجه إلى منزله ، فوضع الكتاب تحت رأسه ، وجهز أمره ، وبات ليلته . 
فلما أصبح ودع أهله ، وسار طالبآ لحاجة الملك ، ولم يعلم بتدبير الملك . 
وأما الملك ، فإنه لما توجه فيروز ، قام مسرعآ وتوجه مختفيآ إلى دار فيروز .
فقرع الباب قرعآ خفيفآ ..
فقالت امرأة فيروز : من بالباب ؟! .
قال : أنا الملك سيد زوجك !! .
ففتحت له ، فدخل وجلس ..
فقالت له : أرى اليوم مولانا عندنا . 
فقال : زائر
فقالت : أعوذ بالله من هذه الزيارة ، وما أظن فيها خيرًا  .
فقال لها : ويحك ، إننى أنا الملك ، سيد زوجك !! ، وما أظنك عرفتنى !! .
فقالت : بل عرفتك يا مولاى ، ولقد علمت أنك الملك ، لكن سبقتك الأوائل فى قولهم :

               سأترك ماءكم من غير ورد         وذاك لكثــــــرة الوراد فيه .
              إذا سقط الذباب على طعــام          رفعت يدى ونفسى تشتهيه .
              وتجتنب الأســود ورود ماء          إذا كان الكــلاب ولغن فيه . 
             ويرتجع الكريم خميص بطن         ولا يرضى مساهمة السفيه .
وما أحسن يا مولاى قول الشاعر :
 
                                         قل للذى شفــــه الغــــرام بنا         وصاحب الغدر غير مصحوب  .
والله لا قــــــــــــال قائل أبدآ         قد أكل الليث فضــــــــله الديب 

ثم قالت : أيها الملك ، تأتى إلى موضع شرب كلبك تشرب منه ، فاستحيا الملك من كلامها ؛ وخرج مسرعًا ؛ فنسى نعله فى الدار
هذا ما كان من الملك !! .
وأما ما كان من فيروز .
فإنه لما خرج تفقد الكتاب فلم يجده معه  ، فتذكر أنه نسيه تحت فراشه ، فرجع إلى داره .
فوافق وصوله عقب خروج الملك من داره ، فوجد نعل الملك في الدار ؛ فطاش عقله
وعلم أن الملك لم يرسله فى هذه السفرة إلا لأمر يفعله ، فسكت ولم يبد كلامآ . 
وأخذ الكتاب وسار إلى حاجة الملك فقضاها ، ثم عاد إليه ، فأنعم عليه بمائة دينار .. 

فمضى فيروز إلى السوق ، واشترى ما يليق بالنساء، وهيأ هدية حسنة ، وأتى إلى زوجته فسلم عليها ..
وقال لها : قومى إلى زيارة بيت أبيك .
 قالت : وما ذاك ؟! .
قال : إن الملك أنعم علينا ، وأريد أن تظهرى لأهلك ذلك . 
قالت : حبًا وكرامةً ..
ثم قامت من ساعتها ، وتوجهت إلى بيت أبيها ؛ ففرحوا بها وبما جاءت به معها . 
فأقامت عند أهلها مدة شهر ، فلم يذكرها زوجها ، ولم يأت إليها !!.

فأتى إليه أخوها وقال له : يا فيروز ، إما أن تخبرنا بسبب غضبك ، وإما أن تحاكمنا إلى الملك !! .
فقال : إن شئتم الحكم ؛ فافعلوا ، فما تركت لها على حقًا ، فطلبوه إلى الحكم ، فذهب معهم ..
وكان القاضى إذا ذاك عند الملك جالسآ إلى جانبه .
 
فقال أخو الصبية : أيد الله مولانا قاضى القضاة . 
إنى أجرت هذا الغلام بستانًا ، سالم الحيطان ببئر ماء معين عامرة ، وأشجار مثمرة ، فأكل ثمره ، وهدم حيطانه ، وخرَّب بئره !! .
فالتفت القاضى إلى فيروز وقال له : ما تقول يا غلام ؟! .
فقال فيروز : أيها القاضى ، قد تسلمت هذا البستان ، وسلمته إليه أحسن ما كان . 
فقال القاضى : هل سلم إليك البستان كما كان ؟! .
فقال : نعم ، ولكن أريد منه السبب لرده !! .
فقال القاضى : ما قولك ؟ .
قال : والله يا مولاى ، ما رددت البستان كراهة فيه ، وإنما جئت يومًا من الأيام ، فوجدت أثر الأسد ، فخفت أن يغتالنى ، فحرمت دخول البستان إكرامًا للأسد !! . 

وكان الملك متكئًا فاستوى جالسًا وقال : يا فيروز ، ارجع إلى بستانك آمنًا مطمئنًا ، فوالله إن الأسد دخل البستان ولم يؤثر فيه أثرًا واحدًا ، ولا التمس منه ورقًا ، ولا ثمرًا ، ولا شيئًا ، ولم يلبث فيه غير لحظة يسيره وخرج من غير بأس . 
والله ما رأيت مثل بستانك ، ولا أشد احترازًا من حيطانه على شجره !!  .
فرجع فيروز إلى داره ، ورد زوجته ..
ولم يعلم القاضى ولا غيره بشئ من ذلك الأمر . 
                                           

هذا والله أعلى وأعلم

تمت بحمد الله تعالى . 

إن أعجبتكم المدونة واستفدتم منها فلا تبخلوا علينا بنشرها ومشاركتها مع أصدقائكم لتعم الفائدة . 
Mr Hamoud

Mr Hamoud
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع Mr Hamoud .

جديد قسم : خواطر

  1. Customers within the United 1xbet Kingdom will be the first to obtain the onsite messages with individualized content material primarily based on their behavior and threat profile that educate and supply information on safer gambling. Being licensed by the Kahnawake Gaming Commission offers operators with 0% gaming tax that means more profit could be ploughed back into the corporate. This, combined with an environment friendly andrelatively low-cost applicationandsetup processmakes it an attractive jurisdiction lots of} iGaming companies. You won’t be {at threat of|susceptible to|vulnerable to} being shut down, arrested, prosecuted, convicted, or fined for illegally operating an online gambling site.

    ردحذف